مدرسة شبرا الخيمة الاعدادية بنين
مرحبا بك زائرا كريما فى موقع مدرسة شبرا الخيمة الاعدادية بنين
قم بالتسجيل اولا لتستمتع معنا بكل محتويات الموقع
ادارة الموقع

مدرسة شبرا الخيمة الاعدادية بنين

تاسست عام 1954م مدير المدرسه الاستاذ/صالح امام
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

أوائل الصف الثالث الاعدادى ترم اول 2011م


(1)  احمد سيد بدر                 143.5    الاول

(2)  خالد ابراهيم على          141.5      الثانى

(3)  محمد عمادمحمد             140.5        الثالث

(4)  محمد خالد محمد             140       الرابع

(5)    حسن احمد حسن احمد     135.5 الخامس

(6)  محمد عبد البديع              135    السادس

(7)  عبدالرحمن احمد خالد      134.5   السابع

(Cool  باسل السيد الشربينى        134    الثامن

(9)  عبدالله سعد عبد الجواد      133.5 التاسع

(10)    مدحت مكرم مختار        133     العاشر

(11)    صابر راضى             132.5

اوائل الصف الاول الاعدادى ترم اول 2010/2011م

(1)اسلام اسامة سعد 627 الاول

(2)احمد ابراهيم امين619.5 الثانى

(3)احمدعادل محمدراشد 618.5 الثالث

(4)احمد سامى محمدبشير617.5الرابع

(5)عبد الرحمن خالد محمد617.5الرابع

(6)فاروق ابو سريع ابو العلا617.5الرابع

(7)عبدالله ايمن ابو طه 611 السابع

(Coolاحمد سامى نصر604الثامن

(9)مصطفى احمد محمد 601 التاسع

(10)احمد اشرف ماهر597.5 العاشر

اوائل الصف الثانى الاعدادى ترم اول 2010/2011م

(1)اسلام جلال جبر688.5 الاول

(2)محمد علاء محى الدين671.5 الثانى

(3)محمد محسن عواد 660.5 الثالث

(4)خالد فكرى ابراهيم 658 الرابع

(5)محمد احمد محمود 655 الخامس

(6)عمرياسر ابراهيم اسماعيل 652 السادس

(7)محمدالسيد السيد متولى 648 السابع

(Coolمحمدزكى ابراهيم 645 الثامن

(9)محمد يوسف محمد على 643 التاسع

(10)محمد احمد حسن احمد 642 العاشر

                                                                                                                                            

  

عدد الزوار
Acne Skin Care
عدد زوار المنتدى
القرأن الكريم

استمع للقرأن بصوت من تحب 

حكمة اليوم
اشكر من أنْعَمَ عليـك .. وأنْعِمْ على من شكـرك‏
الأمُّ مَدْرَسَـةٌ إذا أعْددتَها‏ أعددتَ شَعبًا طَيِبَ الأعْرَاقِ


مدير المدرسه الاستاذ/ صالح امام محمود بردع

ا/ صالح امام بردع

ادارة المنتدى الاستاذ /سيدبدر

ادارة المنتدى أ/سيد بدر

المواضيع الأخيرة
» من هو رئيس مصر القادم؟
الأحد أبريل 20, 2014 8:29 am من طرف سيدبدر

» وائل الصف الاول الاعدادى ترم اول 2010/2011م
الجمعة فبراير 18, 2011 7:01 pm من طرف سيدبدر

» اوائل الصف الثانى الاعدادى ترم اول 2010/2011م
الجمعة فبراير 18, 2011 6:58 pm من طرف سيدبدر

» أوائل الصف الثالث الاعدادى ترم اول 2010/2011م
الخميس فبراير 17, 2011 1:23 pm من طرف محمد مطر

» تريكة الفنان فى نادى المائة
الخميس يناير 27, 2011 8:39 pm من طرف سيدبدر

» المدرسه
الخميس يناير 20, 2011 10:55 pm من طرف kamal goda

» نتائج الامتحانات/الفصل الدراسى الثانى/الصف الثالث الاعدادى
الأربعاء يناير 19, 2011 11:09 pm من طرف kamal goda

» جدول امتحانات نصف العام
الإثنين ديسمبر 27, 2010 3:21 am من طرف سيدبدر

» 1) صالح امام محمود بردع
السبت نوفمبر 06, 2010 9:58 pm من طرف أ/رضا الدهان

تصويت
برامج تهمك

برامج هامة

 


 

 

 

 

  

 

 

 

 

 

أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
سيدبدر
 
mano
 
نادر احمد
 
محمد مطر
 
kamal goda
 
احمد سيد
 
mr.yousef
 
بدرالدين
 
eslammostafa
 
محمدمحمود
 
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
اجعل المنتدى صفحتك الرئيسية

http:/// http://اجعل المنتدى صفحتك الرئيسية 


شاطر | 
 

 اعز الناس -ولد الهدي

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
mano

avatar

عدد المساهمات : 49
تاريخ التسجيل : 17/02/2010
العمر : 55

مُساهمةموضوع: اعز الناس -ولد الهدي   الإثنين مارس 01, 2010 3:43 am

بسم الله و الحمد لله و الصلاة و السلام على رسول الله
اللهم افتح علينا حكمتك و انشر علينا رحمتك يا ذا الجلال و الإكرام
و صل اللهم و سلم على حبيبنا و نبينا محمد و على آله و صحبه أجمعين..

بدأنا سوا رحلتنا.. من لحظة خلق سيدنا آدم.. و شوفنا ازاي عرف مهمته و الهدف اللي اتخلق علشانه.. و شوفنا تاريخ البشرية و مسرح الأحداث اللي كان بيُهيئ عشان الحلقة الأخيرة من حلقات التاريخ.. ووصلنا إلى ميلاد سيدنا إسماعيل.. و ظهور العرب في الجزيرة العربية..
بس مسرح الأحداث لسة لم يكتمل..
لسة ناقصه شهود من أصحاب الرسالات السابقة.. اللي كانوا عارفين ان فيه نبي هايُبعث في آخر الزمان.. و كانوا منتظرينه..
و يشاء الله أن يُضطهد اليهود في فلسطين على يد الاحتلال الروماني بما قدمت أيديهم.. فيهربوا إلى الجزيرة العربية.. و يستقروا في يثرب.. حيث الاستقرار و الزراعة و الصناعة.. على عكس مكة.. خصوصا و ان مكة تعتبر المركز الديني للعرب.. و هم أساسا هربانين من الاضطهاد الديني اللي شافوه على أيدين الرومان..
و قدر اليهود مع الوقت يسيطروا على مقاليد الاقتصاد في المدينة لأن أهلها كانوا ناس بسطاء.. فتحول أهل المدينة إلى أجراء و عمال عند اليهود بأجور بسيطة.. يادوب تعيشهم بالكاد..
و بدا اليهود يرتحلوا بتجارتهم إلى مكة و يتاجروا فيها.. و بدأوا يمارسوا شعائرهم الدينية بين العرب.. من غير مايدعوهم إلى اليهودية.. لكن كانوا من وقت للتاني بيلمزوا و يلمحوا بشكل فيه تعالي على وثنية العرب.. بأنهم هم اصحاب التوحيد و الرسالات و الأنبياء.. و بدأت الفكرة دي تنتشر بين العرب.. بين استنكار.. و تعجب.. و تأمل..
و زي ماتكون الفكرة دي جت على الجرح.. عند الناس اللي لسة فطرتهم سليمة.. أناس كانوا بينكروا ماعليه القوم من وثنية.. و قلوبهم و أبصارهم كأنها بتتطلع إلى السماء.. قلوب تبحث عن الدين الحق.. و لكنهم مالقوش اللي بيدوروا عليه عند اليهود.. بسبب تعصبهم و جمودهم.. و حرصهم على أن التوحيد يكون حكر عليهم.. ماحدش يؤمن بيه ولا يعتنقه غيرهم.. عشان كده.. هم الوحيدين في تاريخ الديانات اللي ما دعوش حد إلى دينهم..
عشان كده.. بعضهم اعتنق المسيحية.. و بعضهم فضل على الفطرة.. في انتظار نبي آخر الزمان..
امتى هايُبعث؟.. و ياترى هايكون مين؟
سؤال.. جايز كان بيدور في اذهان ناس كتير..
لكن وسط الناس دول كلهم.. كان فيه انسان مهموم بحاله..
قاعد عند الكعبة.. يتامل .. و الذكريات تعصف بذهنه..
كانت سنة غريبة جدا.. حافلة بالأحداث...
افتكر فرحته بنجاة أحب ابناءه من الموت و افتداؤه بمائة من الإبل..
و فرحته بزواجه..
و افتكر لهفته و هو بيسأل أفراد القافلة اللي راجعة من يثرب واحد واحد.. "أين ابني؟.. أين عبد الله؟..أفيكم عبد الله"؟.. هل عاد عبد الله؟.. "
و كان الرد على السؤال.. الصمت التام.. صمتٌ.. يحمل أنفاس عبد الله الأخيرة و هي تودع الدنيا.. و تودع عبد المطلب..
مالحقش يفرح بابنه.. و الأعجب.. انه مالحقش يحزن عليه..
فما كادت مكة تنتفض هلعاً من جيش ابرهة الزاحف إليها ليهدم الكعبة.. جيش جاي بوحش.. ماشافتهوش العرب قبل كده.. فيلٌ ضخم..
جيشٌ.. يزلزل مكة من أقصاها إلى أقصاها.. و من عبيدها إلى ساداتها..
فتطاير أهل مكة و فروا إلى أعالي الجبال.. و تفرقوا بين الشعاب..
مخلفين وراءهم آمنة.. تعاني آلام الوضع.. مش قادرة تهرب زيهم..
و عبد المطلب متعلق بأستار الكعبة.. يدعو الله:
اللهم إن لكل إله * حلال فامنع حلالك
لا يغلبن محالهم * أبداً محــــالك
اللهم فإن فعلت * فأمر ما بدالــك

و إذا بالسماء تسود.. بحشود و جيوش مجيشة من الطير.. ترمي جيش ابرهة بحجارة من سجيل.. فجعلتهم كعصف مأكول..
أعجوبة .. و معجزة يراها العرب لأول مرة.. لأنهم لم يُبعث فيهم نبي من قبل.. و آخر معجزة حدثت على الأرض كانت انفجار بئر زمزم.. و حتى دي.. سمعوا عنها.. ماحدش منهم شافها بعينه..
معجزة ربانية.. زي المعجزات اللي كانوا بيسمعوا عنها من اليهوج و النصارى..
معجزة.. تفكر كل اللي نسي.. ان الكون ده له رب.. يحميه..
و ترجع قريش.. و يلاقوا البيت الحرام آمن.. في حمى أسراب الطيور.. و ملائكة الرحمن..
و عبد المطلب واقفٌ في ظلال البيت.. و في حضنه طفل وليد.. شايف في ملامحه وجه ابنه عبد الله.. اللي و كأنه ماجاش للدنيا إلا عشان يهديه الطفل ده.. و يرحل..
يتأمله عبد المطلب.. ويحضنه .. و هو بيهمس لنفسه .."ليكونن لابني هذا شئناً"..

***

دايما دراسة الفترة اللي قبل بعثة النبي بتبقى صعبة نوعا ما بسبب كثرة الأحداث و التفاصيل اللي ماتهمش ناس كتير .. لأنها لا يترتب عليها عمل..
عشان كده انا اختصرت أحداث الفترة دي لأني كنتب بادور على ايه القيمة العملية اللي نتعلمها من الأحداث.. مش عن تفاصيل الأحداث ذاتها..
دايما في المرحلة دي.. في البداية.. بنلاقي كتب السيرة كلها بتتكلم عن شرف نسب النبي وطيب أصله..

النسب تاج يتوج به المؤمن

النبي كان من أشرف عائلات قريش.. و قريش آنذاك هي واسطة العقد.. سيدة العرب..
ياترى.. هل دي ميزة؟.. هل أصل الإنسان يعلي أو ينقص من قيمته عند الله؟
بمعنى.. هل النسب له علاقة بالإيمان؟
النسب تاجٌ على رأس المؤمن .. النبي نلاقيه لما يحكيلنا عن سيدنا يوسف.. يقول : (( الكريم ابن الكريم ، ابن الكريم ، ابن الكريم ، يوسف بن يعقوب بن إسحاق بن إبراهيم )) .
ولكن لما يكون الحديث عن عم النبي....يقول الله عز وجل :
"تَبَّتْ يَدَا أَبِي لَهَبٍ وَتَبَّ "
بالرغم من انه عم النبي.. يعني من نفس النسب و الأصل.. يبقى القضية مش قضية نسب..
إذا حسن إيمان الإنسان و استقام.. كان النسب تاجاً يتوج به..
أما إذا ابتعد الإنسان عن الإيمان.. فلا قيمة للنسب أبداً..
شوفوا النبي يحذر الناس و أقرب الناس اليه من النقطة دي..
(( يَا فَاطِمَةُ بِنْتَ مُحَمّدٍ ، أَنْقِذِي نَفْسَكِ مِنَ النّارِ ، فَإِنّي لاَ أَمْلِكُ لَكِ ضَرّا وَلاَ نَفْعاً )) .
(( لا يأتيني الناس بأعمالهم وتأتوني بأنسابكم )) .
(( ومن يبطئ به عمله لم يسرع به نسبه )) .
إذاً النسب تاج يتوج به المؤمن ، أما إذا ابتعد الإنسان عن الإيمان فلا قيمة للنسب أبداً..
***
سرطان القلوب

النقطة الثانية.. و هي المحور الأساسي اللي هانتكلم عنه النهاردة..
مرض خطير.. بيصيب القلب..
المرض اللي خلى أبرهة يجروء على أن يتحدى الله سبحانه و تعالى..
و المرض اللي خلى اليهود يضنوا و يبخلوا بدعوة التوحيد على العالمين.. فلا يدعوا أحداً إلى دينهم..
و المرض اللي شفناه في الأيام الماضية.. اللي يخلي بلدين الأصل انهم أشقاء.. يحاربوا بعض.. بسبب حاجة تافهة..

الكبائر.. نوعين.. فيه كبائر ظاهرة.. زي القتل و شرب الخمر و الزنا.. الخ..
دي كبائر صارخة.. واضحة.. و معظم المسلمين بحمد الله بعيدين عنها.. إلا قلة قليلة ممن شردوا عن الله عز و جل.. و دفعوا و يدفعون ثمن هذا الشرود.. في الدنيا.. و الآخرة..
و فيه كبائر.. باطنة.. خفية.. قلما يتوب منها الإنسان.. لأنها غير ظاهرة.. هو مش عارف انها موجودة أساسا.. و هنا مكمن الخطر..
كباzر عاملة زي الأمراض الخبيثة اللي بتفضل تنتشر في الجسم بدون أعراض.. ولا تظهر الأعراض إلا لما يستفحل المرض.. ولا يمكن علاجه..
من الكبائر دي.. مرض "الكِبر".. مرض خطير جدا..
ازاي بيبدأ المرض ده؟.. و ايه اسبابه؟.. تعالوا نشوف سوا..

العجب بداية الكبر

بيبدا المرض ده عند الإنسان أول مايبدأ يُعجب بنفسه.. أو بنعمة ربنا أنعم عليه بيها.. ازاي؟
ان الله سبحانه و تعالى يتفضل و يمتن على الإنسان فيعطيه خصلة معينة من خصال الكمال.. أو يعطيه نعمة معينة .. فبدل ما ينسب هذه النعمة و هذا الفضل إلى الله.. المنعم المتفضل سبحانه.. و يذوب حياءا من الله.. و يسعى لشكر هذه النعمة.. و يخاف أن يعاقب من الله بسلبها.. فالله قادر أن يأخذ كما أعطى.. بدلا من كل هذا.. ينسبها لنفسه.. و يأمن من أن تُسلب منه.. ثم يتعالى بها على الخلق..
و يبدأ الإنسان ينتفخ من داخله... تنمو ذاته.. تكبر الـ"أنا" عنده.. يشوف نفسه.. و يبدأ يطلب معاملة خاصة من الناس.. يغضب إن لم يؤتوه إياها.. يتضايق لو ندهوه باسمه من غير القاب.. أو ما ضربولوش تعظيم سلام في الروحة و الجاية.. أو ماميزوهوش في المعاملة عموما.. يقولك "انت مش عارف انا مين؟".. ولا يقبل النصيحة من أحد أبداً.. لأنه –في نفسه- أكبر من أن ينصحه أحد..
أنا..
أنا .. و لي.. و عندي..
أنا.. قالها إبليس.." أنا خير منه".. فلعنه الله..
و "لي".. قالها فرعون .."لي ملك مصر".. فأغرقه الله..
و "عندي".. قالها قارون.." إنَّمَا أُوتِيتُهُ عَلَى عِلْمٍ عِنْدِى" .. فخسف الله به الأرض ..

كل ده و احنا بنتكلم عن إنسان آتاه الله فضلا أو نعمة معينة فتعالى بها على الناس..
فما بالك بمن لم يؤت شيئاً؟.. بانسان بيتعالى على الناس بشئ لا قيمة له ولا معنى له؟
"أقرع و نزهي" زي ما المثل بيقول..
طب هو ايه مشكلة الكبر؟.. ايه سبب خطورته؟؟

أولاً..أن في الكبر منازعة لله
يقول تعالى في الحديث القدسي..
(( الْعِزُّ إِزَارُي وَالْكِبْرِيَاءُ رِدَائي فَمَنْ ُنَازِعُنِي شيئا منهما عَذَّبْتُهُ )) .

ياترى مين فينا قد انه يدخل في معركة الطرف الثاني فيها.. هو الله؟
عندك استعداد لده؟..
" فَمَنْ ُنَازِعُنِي شيئا منهما عَذَّبْتُهُ"..
سبحان الله.. شفناها على مدار التاريخ.. كيف أذل الله من تكبروا و تجبروا بعذاب مهين..
يذل في الدنيا قبل الآخرة.. و أقرب مثال شفناه كلنا في العصر الحديث.. صدام حسين.. كم أملى الله له؟.. الله سبحانه و تعالى يمهل و كأنه يهمل.. و لكنه إذا أخذ.. أخذ أخذ عزيز مقتدر..

ثانياً: الكبر يغلق باب السعادة
الواحد ساعات يتأمل في حال الإنسان المتكبر.. فيتعجب.. لأنه بيتعس نفسه.. بنفسه.. بيحول حياته لجحيم.. بسبب "الأنا" المتضخمة اللي جواه.. اللي دايما منتظرة ان الناس يكونوا منبهرين بيه.. و اللي دايما بتلح عليه انه يعرف الناس انه أحسن منهم.. و أجمل منهم..و أنجح منهم.. و أكثر إيماناً و احتراماً منهم.. إلخ..
و اللي بيخليه دايما تحت ضغط نفسي مستمر.. لأنه خايف ان صورته تتهز في عيون الناس.. أو يكتشفوا انه اقل مما يدعي.. فبيبذل مجهود مضاعف عشان يداري عيوبه.. و يبرز محاسنه..
و مع الوقت بيلاقي نفسه عزل نفسه عن الناس.. و بني لنفسه زنزانة انفرادية.. لأنه من ناحية بيبقى من جواه في حالة ازدراء للناس و احتقار ليهم لأنه شايفهم اقل منه.. و من ناحية تانية الناس نفسها بتكرهه لأن ماحدش بيحب حد يتعالى عليه..
الناس.. بيحبوا المتواضع... تواضع.. تكن في قلب الناس..
انظر إلى الأكحال و هي حجارة * لانت فصار مقرّها في الأعين


ثالثاً: الكبر جحود للحق
و دي من أكبر المشاكل اللي بنشوفها في زمننا ده.. بسبب "الكبر الفكري".. و هو مرض للأسف بيصاب بيه أغلب المثقفين.. فتبقى الحقيقة قدام عينيه.. و يجحدها.. ينكرها.. زي نماذج الإعلاميين اللي بيتفانوا في محاربة مظاهر معينة للتدين.. زي الحجاب.. أو النقاب.. أو الالتزام عموما بشتى صوره..
أما الشخص سليم القلب.. يقبل الحق.. و شعاره "رب زدني علماً"..

رابعاً: الكبر مفسدة للعبادة
و دي بقى مصيبة كبرى.. عندك استعداد ان عباداتك كلها من صوم و صلاة و صدقة و دعاء و غيره من الطاعات.. الحاجة الوحيدة اللي فاضلة من الدنيا كلها.. الشئ الوحيد اللي هاتيجي بيه يوم القيامة و تلقى به الله.. عملك الطيب.. قل أو كثر.. عندك استعداد تضيعه؟.. ترميه في الهوا؟..
اسمع الحديث ده..
يقول : (( لَا يَدْخُلُ الْجَنَّةَ مَنْ كَانَ فِي قَلْبِهِ مِثْقَالُ ذَرَّةٍ مِنْ كِبْرٍ ))
مثقال ذرة... يضيع عملك كله.. كله مهما كان حجمه..
عارف.. كوب اللبن.. لو أضفتله خمس أضعافه مية.. ممكن يتشرب.. هايبقى لبن مغشوش.. بس ينفع يتشرب..
لكن لو عندك لتر لبن.. و جت عليه نقطة جاز.. ينفع يتشرب؟
أهو ذرة الكبر دي.. تضيع عملك كله بالشكل ده..
ياترى.. جواك كبر قد ايه؟
للأسف ماينفعش اسأل انت متكبر والا لأ.. لأن في زماننا ده.. كلنا فينا شئ من الكبر.. و كل واحد فينا له مفتاح معين بتظهر فيه أعراض الكبر اللي عنده.
عاوز تعرف المفتاح فين؟
تأمل في نفسك.. و اسأل نفسك.. ياترى ايه الحاجة اللي حاسس انك بتعتز بيها و فخور بيها قوي.. لدرجة انك حاسس ان غيرك أقل منك؟ و لو حد حاول يقلل من قيمة الحاجة دي.. تغضب بشدة؟..
فكر.. و جاوب..

خامسا..الكبر يضيع الأخلاق

الكبر يحول بين الإنسان و كل الأخلاق المحمودة.. الجميلة...
صعب ان المتكبر.. يتواضع.. صعب انه يحب لأخيه مايحب لنفسه.. صعب يجتنب الرياء.. صعب.. صعب حاجات كتير قوي.. فالواحد يلاقي نفسه عمال يسقط شوية بشوية..
إبليس.. اللي احنا بنستعيذ بالله سبحانه و تعالى منه.. اللي طرد من رحمة الله و أعلن العداوة على بني الإنسان حتى قيام الساعة...
تتخيل انه كان في يوم من الأيام من أكثر خلق الله عبادة و تقرباً لله؟
ازاي انقلب من النقيض للنقيض؟..
الكبر..
شاف نفسه.. "أعجب" بعبادته.. فوضع نفسه في مكان الندية لله سبحانه و تعالى . فبدأ "يتفلسف" على الله.. { أنا خير منه خلقتني من نار وخلقته من طين }
زي مابنشوف في زماننا ده.. اللي بقى الواحد فيه لمجرد انه قراله كتابين.. و بقى له مدونة على النت بيكتب فيها و الناس بيقروا له.. تخيل انه أصبح من حملة مصابيح الهداية للبشرية.. و مابقاش يقبل أبدا.. ان حد يقول له "أفعل ولا تفعل".. حتى ولو كان ربنا..
كان الأول الواحد ممكن يصبه مرض الكبر لأن ربنا رزقه ببعض العلم..سواء كان علم دنيوي أو أخروي.. المصيبة في زماننا ده ان المرض ده بقى بيصيب حتى من لم يؤت هذا العلم.. لأنه يتوهم ان عنده علم..
و هنا نقف عند نقطة..
انت بتقول ان المرض ده.. مرض الكبر ممكن يصيب انسان ربنا رزقه بنصيب من العلم الأخروي.. العلم الشرعي.. معقولة؟.. ازاي؟
نعم.. لأن العلم وحده.. لايربي..
كثير في زمننا أوتوا قدراً من العلم الشرعي.. لكنهم لم يتربوا.. لم تُشكل شخصياتهم.. لم تُنحت بإزميل أخلاق أهل العلم.. فأصبح ينفر الناس عن الدين بسبب سوء خلقه..
و النموذج ده تعرفه دايما لما تسمع أو تقرأ عنوان لمقالة أو خطبة أو حلقة بعنوان "الرد على .. كذا.. او فلان.."
داعية.. أو حتى عالم.. نصحه شخص ما.. فبدلا من أن يحاسب نفسه و يراجع نفسه.. انشغل بالدفاع عن نفسه.. لأنه في نظر نفسه أكبر من أن ينصحه أحد..

****
كل دي مخاطر للكبر..
و يبقى سؤال مهم..
كيف نجتنب الكبر؟.. كيف نقي أنفسنا منه.. و كيف نعالج قلوبنا إن أُصبنا به؟..
الإجابة..
اعرف ربك.. و اعرف حقيقة قدرك..
ان تشُف روح الإنسان.. بأن لا يكون له نفس يراها.. فيعجب بها..
المؤمن.. إنسان شفاف..
فيه أنواع من الزجاج عالي الجودة... من شدة صفاءه و نقاءه.. تحس كأنه مش موجود.. لدرجة ان ممكن حد يخبط فيه من غير ماياخد باله..
المؤمن كده.. شفاف تماما.. يشف عما وراءه.. أنت لاتراه.. بل ترى ما بقلبه من معاني.. ترى همه في تعريف الناس بالله..
المؤمن ليس له "نفس" بالمفهوم الحديث.. زي ما مناهج التنمية البشرية المبنية على الإلحاد بتقول.. مافيش حاجة عنده اسمها "الثقة بالنفس"..
لأن عنده معنى و قيمة أعلى و أغلى بكتير.. اسمها "الثقة بالله"..
لذا.. كلما قل إيمان الإنسان.. قلت شفافيته.. ممكن يبقى زي الزجاج المنقوش.. مليان زخارف و نقشات.. انت شايف اللي وراه نوعا ما.. بس مش قادر تركز من كتر الزخارف و النقوش.. أو الزخارف و النقوش اللي فيه مشوهة الصورة اللي وراه فمش قادر تشوفها على حقيقتها... و ممكن يكون زي الزجاج المصنفر.. ماتشوفش حاجة من وراه نهائي..

عاوز ترتقي.. عند الله.. و في قلوب الناس.. الغ وجودك.. و عامل الله.. أبرز عظمة الله للناس..

بعض الناس إذا رأيته ... قلت : سبحان الله .

وبعضهم إذا رأيته ... قلت : الحمد لله .

وبعضهم إذا رأيته ... قلت : الله أكبر .

وبعضهم إذا رأيته ... قلت : لا إله إلا الله .

وبعضهم إذا رأيته ... قلت : ما شاء الله .

وبعضهم إذا رأيته ... قلت : لا حول ولا قوة إلا بالله .

وبعضهم إذا رأيته ... قلت : حسبنا الله ونعم الوكيل .

وبعضهم إذا رأيته ... قلت : أعوذ بالله من الشيطان الرجيم .


تعالوا نقف وقفة صدق مع أنفسنا.. و نسأل نفسنا..
ياترى .. احنا الناس لما بينظروا لينا.. بيشوفوا ايه بالظبط؟
ياترى بيشوفوا فلان؟.. اللي عمل كذا و سوى كذا و عنده كذا؟
والا احنا ممن إذا رُءوا ذُكر الله سبحانه وتعالى؟

أحد علماء المسلمين ممن ألقى الله محبتهم في قلوب الناس.. مرض.. فسافر إلى إحدى الدول الأوروبية ليجري عملية جراحية.. ففوجئوا في المستشفى بكم الاتصالات و الرسائل التي تتابع حالته و تطمئن عليه..
فسالوه.. بم نلت هذه المكانة في قلوب الناس؟
تفتكروا رد قال ايه؟
لأني العالم الفلاني؟.. لأني من المجددين؟.. لأني أنجزت و حققت كذا؟
قال.. "لأنني محسوب على الله"..
الناس بيحبوني.. لأنهم هم اللي بينسبوني إلى الله سبحانه و تعالى.. لأنهم لما بيتعاملوا معايا باذكرهم بالله سبحانه و تعالى..
و تعالوا نرجع للأصل.. للأسوة الحسنة.. للحبيب ..
عندما أوذي في الطائف.. طُرد و ضُرب و جُرح و أُهين..
وسط الجراح و الآلام و الدموع و المهانة.. عندما رفع يديه ليدعو الله سبحانه و تعالى.. بم دعاه؟
هل شكى إلى الله ما فعله الناس معه؟ و ألقى عليهم اللوم؟
أبدا..بل حاسب نفسه أولا و أخيرا.. و كان كل همه.. ألا يكون هذا غضباً من الله و عقاباً له..
"اللهم إن لم يكن بك علي غضبٌ.. فلا أبالي.."..
لغى نفسه.. لغى وجوده...
ماعاد وجوده إلا رسالته..
ماعاد له نفس يعاملها.. بل له ربٌ يضرع إليه ويدعوه.. أن لا يكله إلى نفسه طرفة عين..

أسأل الله سبحانه و تعالى أن يرزقنا العلم و الفهم و الإخلاص و العمل..
سبحانك اللهم و بحمدك.. نشهد أن لا إله إلا أنت.. نستغفرك و نتوب إليك..
و الحمد لله رب العالمين..

---------------------------------------------------------------------[ Embarassed
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
سيدبدر
Admin
avatar

عدد المساهمات : 128
تاريخ التسجيل : 27/01/2010
العمر : 47

مُساهمةموضوع: جزاك الله كل خير   الإثنين مارس 01, 2010 3:55 am

جزاك الله كل خيروجعله فى ميزان حسناتك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://sayedbader66.ahlamontada.com
 
اعز الناس -ولد الهدي
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مدرسة شبرا الخيمة الاعدادية بنين :: المنتدى الاسلامى :: اسلاميات-
انتقل الى: